الكهرباء تلجأ لـ “شعاع” لبدء تحصيل الفواتير إلكترونياً باستخدام ماكينات السحب اليدوى

تستهدف الوزارة زيادة نسب التحصيل للحفاظ على حق الدولة .. وبدء التجربة من أول سبتمبر بـ6 قطاعات تمهيداً للتعميم يناير المقبل

أعدت وزارة الكهرباء و الطاقة المتجددة ممثلة فى الشركة القابضة لكهرباء مصر خطة من لرفع نسب التحصيل بشركات توزيع الكهرباء لتقليل حجم الخسائر المالية الضخمة التى تتعرض لها الوزارة نتيجة عدم تحصيل مقابل الاستهلاك بنسبة 100% علاوة على الخسائر الناتجة عن سرقات التيار الكهربائى بشكل متزايد خلال أشهر الصيف، وذلك من خلال التعاون مع شركة شعاع المسئولة عن تسجيل قراءة العدادات لبدء تنفيذ خطتها للتحصيل الإلكترونى.

وكشف مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن هناك اتفاقاً بين الشركة القابضة لكهرباء مصر شركة شعاع المسئولة عن تسجيل قراءة عدادات الكهرباء لبدء تجربة التحصيل الإلكتروني بعدد من القطاعات التابعة لشركات توزيع الكهرباء بهدف رفع نسب التحصيل وذلك بجانب تكثيف حملات ضبط سارقى التيار الكهربائى خاصة خلال أشهر الصيف.

و أضاف أن كشافى شركة شعاع سيتولون مهام التحصيل كتجربة مبدئية بعدد 6 قطاعات من شركات توزيع الكهرباء بدأً من أول سبتمبر المقبل، مشيراً إلى أنه إذا نجحت التجربة سيتم تعميمها على جميع شركات التوزيع الـ9 على مستوى الجمهورية.

وقال المصدر إن تحصيل الفواتير من خلال شركة شعاع سيكون إلكترونياً باستخدام ماكينات السحب اﻻلكترونى باستخدام كروت اﻻئتمان البنكية وغيرها، لافتاً إلى أن الموظف سيكون معه كارت لسداد فاتور اﻻستهلاك للمشترك الذى لا يوجد لديه كارت فيزا ويقوم بتحصيلها منه لصالح الشركة.

وتابع المصدر أن هناك مشكلة كبيرة فى التحصيل بشركات توزيع الكهرباء، كاشفاً أن تحصيل قيمة فاتورة الاستهلاك من المشتركين هو المورد الوحيد لقطاع الكهرباء الذى تتمكن من خلال فى الاستمرار فى تطوير شبكات توزيع ونقل الكهرباء وتحسين مستوى الخدمة المقدمة للمواطن.

و أوضح المصدر، أن نسبة التحصيل لا تصل إلى 100% وهو أمر لن يتحقق إلا بعد الانتهاء من تحويل كافة العدادات التقليدية لمسبقة الدفع، موضحا أن هذه النوعية من العدادات تضمن للمواطن الدولة حقوقهم كاملة بدون الحاجة لتدخل عنصر بشرى.

و أشار المصدر إلى أن الوزارة أوشكت على الانتهاء من تركيب ما يقرب من مليون ونصف عداد كودى للمناطق العشوائية والمخالفة، لتقنين أوضاع المخالفين والحد من سرقات التيار الكهربائى ومخالفة شروط التعاقد.

وتابع المصدر، أن خطة الوزارة تعتمد على الإحلال والتجديد علاوة على تغير العداد لأى مشترك يرغب فى تعديل البيانات الخاصة بالعداد سواء نقل ملكية أو زيادة قدرة العداد أو تحويله من منزلى لتجارى، موضحاً أن أى مواطن يتقاعس عن سداد فاتورتين استهلاك متتاليتين يتم رفع العداد واستبداله باخر مسبوق الدفع.

و قال المصدر، أن إجمالى عدد العدادات مسبقة الدفع على الشبكة القومية للكهرباء حالياً بلغ حوالى 13 مليون عداد مسبق الدفع، لافتاً إلى أن الوزارة حريصة على الانتهاء من تركيب العدادات مسبقة الدفع لدى جميع المشتركين فى أسرع وقت ممكن.

ويرى المصدر، أن إسناد مهمة المرور شهرياً على مستخدمى العدادات مسبوقة الدفع لشركة شعاع المسؤولة عن تسجيل قراءة عدادات الكهرباء جنباً إلى جنب مع تسجيل قراءة عدادات الكهرباء التقليدية بشركات التوزيع، ساهم فى رفع نسب التحصيل بشركات توزيع الكهرباء وزيادة معدلات الشحن.

وأكد المصدر. أن تركيب العدادات مسبقة الدفع تعد من أهم آليات الوزارة للقضاء على سرقات التيار الكهربائى بمختلف أنواعها سواء، كاشفاً أن الوزارة استعانت بشركة شعاع المسؤولة عن تسجيل قراءة عدادات الكهرباء للمرور أيضاً على العدادات مسبوقة الدفع للكشف عن سرقات التيار بين مستخدمى هذه العدادات الذين يبلغ عددهم حاليا 13 ملايين عداد مسبق الدفع.